الصفحة الرئيسية>> أخبار الأربطة
  
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين ، وبعد: فان الأربطة عمل اجتماعي جليل ، دال على تكافل وتآزر ، وتعاون وتعاضد، فكم من عجوز انقطعت بها سبل العيش فلم تعد تجد مأوى فآوتها تلك الأربطة، وكم من امرأة قست عليها الحياة وتنكر لها الناس فسترتها تلك الأربطة ، وكم من فتاة لا ذنب لها وجدت نفسها بلا والد راع ولا أم حنون فضمتها تلك الأربطة، فلله كم لمن فتح تلك الأربطة للناس من أجر ، فكم من كفكف من دمع ، وواس بعد نكران ، وآوى بعد ضياع وتشرد وهجران. والأربطة بعد ذلك هي وقف في سبيل الله، يقفه الواقفون ويحبسونه يبتغون به الأجر، ويرتجون به المثوبة، والوقف مفخرة لنا معشر المسلمين لم تترك وجهاً من وجوه الخير إلا ووقفنا عليه ، ولا سبيلا من سبل المواساة إلا وخصصنا له وقفا يدر عليه دخلا، والأربطة هي واحدة من مئات الجهات التي خصصت لها أوقاف ليعيش أفرادها آمنين مطمئنين. وأدعو أهل الخير للاستزادة من وقف الأربطة والإكثار منها لما تسده من حاجة اجتماعية ملحة، ولما لواقفها من أجر عظيم إن حسنت نيته إن شاء الله
الشيخ: محمد بن موسى الشريف 
http://www.altareekh.com لمعرفة نبذة عن الشيخ